Site icon التسويق الرقمي

أيهما أفضل المدونة الإلكترونية أم البودكاست الصوتي ؟

تعد المدونات الإلكترونية والبودكاست (المحتوى الصوتي المرفوع على الانترنت) من أهم ادوات التسويق القوية, اذ تعتبر مدونات الشركات من القنوات المهمة في عملية التسويق الداخلي ، في حين أن البودكاست يعد عامل مهم في اثارة عملية الصناعة المتعلقة بالأعمال التجارية.

بعض الاحصاءات المتعلقة بالمدونات اللإلكترونية:

بعض الاحصاءات المتعلقة بالبودكاست:

تعزز المدونات والبودكاست من العلاقات مع العملاء، والبقاء على اطلاع واسع على اهتماماتهم ، وزيادة حب هؤلاء العملاء للعلامة التجارية الخاصة بالشركة ، كما يعزز عملية البحث عن عملاء جدد , ومعرفة ما هي اهتمامات عملاء المنافسين. لكن للمدونات والبودكاست مميزات وعيوب , وقد تتسائل اي من الاداتين قد يخدمك أكثر لتحقيق عائد استثماري أعلى.

دعونا نلقي نظرة عن كثب حول إيجابيات ومساوئ المدونات والبودكاست ، وجمهور كل منهما ، وفي أي حالات ستقوم هاتين الاداتين بخدمتك على أكمل وجه.

زاد عدد الأشخاص الذين يستمعون إلى البودكاست عبر تطبيقات الأجهزة المحمولة بنسبة 60% بين عامي 2018 و2019، حيث تظهر هذه الاحصائيات ان جيل القرن ال21 هم من يقودون هذا النمو. قام ثلث المستمعين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 35 عاماً بالاستماع وتحميل ما لا يقل عن خمسة ملفات بودكاست أسبوعياً. ووتنوع محتويات البودكاست التي يتم الاستماع اليها بين الترفيه , والأخبار المنوعة , والتعلم.

كما تظهر الاحصائيات النمو في نسب المستمعين الى البودكاست ، حيث بلغ نسب المستمعين في السعودية إلى 56% من مستخدمي الإنترنت.

“Hubspot” هي شركة للدراسات الاستقصائية حيث اظهرت الدراسات التي اجرتها في عام 2017 ان 18% من المتسهلكين في الولايات المتحدة وكولومبيا والمكسيك وألمانيا يتطلعون لمشاهدة مدونات خاصة بالعلامات التجارية التي يحبونها. على الرغم من أن هذه النسبة المئوية قد تبدو متدنية ، إلا أنها مهمة جداً وذات قوة. ان الشركات التجارية التي تقوم بتدوين اعمالها تحظى بزيارات اعلى من غيرها عبر موقعها على الانترنت , كما ان هذه الشركات يزداد عملائها بشكل مستمر بنسبة 67% اكثر من تلك التي لا تدون اعمالها.

اما عن الأشخاص الذين يقرأون المدونات بانتظام ، فإن 34% منهم يقرأون لتعلم شيئاً جديداً ، و20% يقرأون للترفيه، و12% للاطلاع على الأخبار واتجاهات السوق في صناعاتهم الوظيفية.

مميزات البودكاست الصوتي وعيوبه

أولاً ايجابيات البودكاست الصوتي:

ثانياً: سلبيات البودكاست الصوتي:

ايجابيات إنشاء مدونة إلكترونية وسلبياتها:

أولاً: ايجابيات إنشاء مدونة إلكترونية:

ثانياً: سلبيات إنشاء مدونة إلكترونية:

فهل نختار مدونة إلكترونية أم بودكاست صوتي ؟

إن الاختيار بين الاثنين ليس ضرورياً دوماً ، فبعض الشركات تستفيد من تقديم كليهما للعملاء ، إذا كان لديها الميزانية الكافية والوقت.

فيما يلي الخطوات الأولى لمساعدتكم في اتخاذ القرار فيما اذا كنت ستشارك اخبار علامتك التجارية عبر البودكاست او المدونات او كليهما معاً:

هل كان أحدهم يقترح انشاء مدونة خاصة بشركتك للعام الماضي؟ ربما كانوا فريقك يكتبون بعض الانجازات بشكل موجز ويشاركونها عبر موقع LinkedIn.

وربما يقوم شخص آخر في فريقك بالاطلاع على بودكاست وسمع منها ما يكفي عن مجال عملك وفهم ما هو مجدٍ وما لا ينفع. إن المسوقين ذوي المعرفة والمتحمسون يجعلون تطوير المدونات والبودكاست أكثر تقبلاً من قبل الادارة من خلال اطلاعهم على فوائد تلك الاداتين في زيادة نسب النجاح.

إذا كان لديك بالفعل نظام إدارة للمحتوى الخاص بك، مثل Hubspot ، فمن السهل عليك إضافة مدونة. يمكنك التركيز على بناء جدول زمني للمحتوى، وتصميم رسوم بيانية، وخطة تسويق للمدونة.

وفي الآونة الأخيرة، أصبحت منصات البودكاست المنتشرة عبر الانترنت تعمل لتسهيل عملية الإنتاج وتسويق الاصدارات.

احصاءات البودكاست (المحتوى الصوتي) في تزايد مستمر ويتحول بسرعة مع مرور الوقت الى ضرورة يجب وجودها. ولكن إذا لم يكن إنتاج البودكاست في ميزانيتك؛ يمكنك تحويل محتوى مدونتك الى أن يصبح مسموعاً.

خلال سنة 2020م بلغت نسبة مستمعي البودكاست الصوتي عالمياً 41% ، وفي السعودية بلغت النسبة 56% والنسب في تزايد مستمر.

عليك أن تعرف ما هو المحتوى الموجود عبر الانترنت حتى لا تنتج محتوى تم تغطيته مسبقاً. قم بالبحث عن الكلمات الرئيسية والمفتاحية التي تتيح لك الاطلاع عن الموضوعات المشابهة لما ستنشره.

وفي النهاية النقطة الأهم دائماً: الإختيار بين الإثنين يكون بناء على الإستراتيجية الأكثر منطقية لشركتك ومواهبك وعملائك، فكلاهما سواء المدونة الإلكترونية أو البودكاست الصوتي يعملان على زيادة وصول منتجك أو محتواك إلى الأسواق وتعزز من علاقاتك مع العملاء.

Exit mobile version